تم النشر يونيو 29, 2022

قدرة الوصول إلى الأراضي وحيازتها

تُعـدّ قـدرة الوصـول إلـى الأراضـي أساسـيةً لسـبل عيـش المجتمعـات جميعهـا فـي دارفـور،كمــا وتُعتبــر ســببًا مــن أســباب الصــراع الجذريــة ودافعًــا لــه إلــى حينــه. وتُظهــر نتائــج الدراســات الثمانــي التــي أُجريــت فــي دارفــور ضمــن إطــار عمــل صنــدوق بنــاء الســامّ فـي عامـي 2020و2021أن % 80مـن الأشـخاص النازحيـن داخليًـاغيـرقادريـن علـىّا الوصـول إلـى أراضيهـم الزراعيـة فـي مـكان إقامتهـم الأصلـي. ولذلـك فـإن ّ حـل النزاعـات المرتبطــة بالأراضــي يجــب أن يتحلّــى بالأولويّــة عنــد وضــع الحلــول الدائمــة للأشــخاص النازحيـن داخليًـا. ولكـن وبهـدف تعزيـز إمكانيّـة التوصٍـل لسـلام ّ دائم، مـن الأساسـي ً أيضا النظر فـي حقوق الشـاغلين الثانويين لـلأرض. وتُظهر النتائـج أيضا أن أغلبية الأشـخاص النازحيـن داخليًا يسـتأجرون الأرض فـي موقـع نزوحهـم وبالتالـي فـإن العمـل علـى جعـل الإيجــارات أقــل تكلفــةً وأكثــر أمنًــا ســيدعم هــؤلاء ويســاعد مســتأجري .الأراضــي جميعًــا
ً وأخيـر ّ ا، إذ لا يمنـح نظـام إدارة الأراضـي العرفـي النسـاء ومعظـم البـدو الر ّ حـل الحـق فـي ملكيّـة الأراضـي الزراعيـة، تُبيّن النتائـج أن ّ النسـاء تزرعـن الأرض كمـا الرجال وأن نسـبةً كبيـرةً ّ مـن أسـر البـدو الرحـل يعتمـدون بشـكل متزايـد علـى زراعـة المحاصيـل كسـبيل كسـب رزق.

Sudan-PBF2021-Thematic_Brief_5-land tenure AR

قم بتحميل البي دي إف

قم بالإشتراك للحصول على آخر التحديثات

تقوم نشرات التنوير الشهرية ومجموعات الواتساب للتعلم من الأقران بتسليط الضوء على التحليل العملي والفعاليات ذات الصلة بالإضافة إلى وجهات النظر المتنوعة من أجل مساعدة الجميع في تحسين المعونة المقدمة للمجتمعات

عنوان البريد الإلكتروني
الإسم الأول
رقم الهاتف
أود الإطلاع على: